زراعة شعر الرأس - زراعة الشعر في كلينك إكسبرت
تكلفة عملية زراعة الشعر

ماهي عملية زراعة الشعر؟

هي نوع من أنواع عمليات التجميل، وهي من التقنيات القديمة التي يعود تاريخ اكتشافها للقرن الثالث عشر ميلادي.

وقد تم تطويرها في السنوات الأخيرة وشغلت مكاناً هاماً على صعيد الطب الحديث، حيث كان لها دوراً فعالاً في تغيير مسار حياة الكثير من الشباب المصاب بالصلع كما حال كبار السن والسيدات أيضاً.

تعتمد زراعة الشعر على مبدأ بسيط وهو نقل البصيلات المنتجة للشعيرات من المنطقة الخلفية من الرأس إلى المكان المصاب بالصلع باستخدام جهاز مخصص لسحب البصيلات دون ترك آثار جانبية على الإطلاق.

تقنيات عملية زراعة الشعر :

إن عملية زراعة الشعر هى من جراحات اليوم الواحد، حيث تتم العملية ويخرج المريض فى نفس اليوم حيث تجرى تحت مخدر موضعى سواء لرفع الشعر من المنطقة المانحة أو لزرع الشعر، ويستغرق المريض حوالى نصف الساعة لرفع الشعر من المنطقة المانحة ثم تستغرق عملية زراعة الشعر ذاتها من ثلاث إلى أربع ساعات حسب كمية الشعر المطلوب زراعتها.

مع اختلاف التقنيات فإن الهدف يظل هو إعادة الشعر إلى المنابت التي فقدته والحصول على مظهر أفضل. وفي كلتا الطريقتين، يتم أخذ الشعر من نفس المنطقة، وهي مؤخرة الرأس، لأن شعر هذه المنطقة يتميز بكثافته وقوته، إضافة إلى كونه الأطول أمدا، حيث أنه آخر المناطق التي تطالها يد الزمن بالاجتثاث. ويظل الاختلاف الوحيد بين الطريقتين هو كيفية استخراج الشعيرات من هذه المنطقة.

1- تقنية زراعة الشعر بالشريحة:

في هذه الطريقة، يتم استخلاص شريحة أفقية عرضها 1 سم من مؤخرة الرأس. ويتراوح طول الشريحة بين 12 و23 سم، كما تتم عملية الاستخراج تحت تخدير موضعي لتفادي الإحساس بالألم. ثم يتم تقطيع الشعيرات المستخرجة لاستخلاص البصيلات التي يتم إعادة زرعها وتوزيعها في المناطق التي أصابها الصلع. ويقوم الجراح التجميلي بسد منطقة الاستخراج بغرز رفيعة قد تترك أثرا أفقيا لا يتجاوز سمكه 1 ملم.

تستعمل هذه الطريقة عند الرجال والنساء على حد سواء، ويمكنها أن تستعمل على مناطق أوسع من تلك التي تمكنها طريقة الزرع بالاقتطاف.

تدوم العملية مدة تتراوح بين ساعتين و3 ساعات يتم خلالها استخراج حوالي 1500 بصيلة وإعادة زرعها في المناطق الصلعاء، وهو ما يعادل ما بين 3000 و5000 شعرة، حيث يمكن البصيلة الواحدة أن تضم من شعرة إلى 4 شعرات.

وإذا كانت العملية تتم تحت تخدير موضعي مما يجعلها تمر دون آلام تذكر، فإنه من الممكن الإحساس ببعض الانتفاخ بضعة أيام بعد مرور العملية بسبب الآثار الجانبية للتخدير. ويتطلب الوصول إلى النتيجة النهائية للعملية انتظار 8 أشهر، فإن تبين أنه من الضروري إجراء عملية أخرى فلن يتم إجراؤها إلا بعد مرور عام واحد على الأقل على إجراء العملية الأولى.

الذي تمثله هذه الطريقة.

2- تقنية زراعة الشعر بالاقتطاف :

تعتمد طريقة زرع الشعر بالاقتطاف على استخراج البصيلات من فروة مؤخرة الرأس، وذلك عبر حفر جراحية صغيرة يتراوح قطرها بين 0.7 ملم و 1 ملم, ليتم إعادة زرعها فيما بعد في المناطق الخالية من الشعر. وتناسب هذه الطريقة إعادة زرع المناطق الصغيرة نسبياً. كما أن هذه التقنية غالبا ما تتطلب حلاقة المنطقة التي يتم استخراج البصيلات منها.

يتم إجراء هذه التقنية في الغالب على الرجال الذين تقل أعمارهم عن سن الخامسة والثلاثين. لأنها لا تترك ندوباَ ظاهرة كما أنها تعطي نتائج مرضية. ولا ينصح باستخدام هذه الطريقة بالنسبة للنساء، وذلك بسبب كونها تتطلب حلقا كاملا لمنطقة استخراج البصيلات.

تدوم العملية ما بين 5 و 10 ساعات حسب أهمية المنطقة الخالية من الشعر التي يراد زرعها، ويمكن إجراءها في وضعية جلوس أو استلقاء.

3- زراعة الشعر الصناعى:

تعتمد هذه الطريقة على حقن شعر من ألياف صناعية فى المناطق الصلعاء حيث يتم تقييم المريض من حيث الحالة العامة لأنه من الضروري استبعاد الأسباب المرضية والأمراض والأدوية التى تؤدى إلى حدوث سيولة بالدم، و يتم تقييم الحالة الموضعية لفروة الرأس من حيث:

  • استبعاد الأمراض الجلدية وعلاج فروة الرأس.
  • درجة الصلع.
  • المنطقة المانحة : كثافة وسمك ولون ونعومة الشعر.
  • حساب عدد الشعرات المطلوب زراعتها ومدى إمكانية الحصول على هذا العدد من المنطقة المانحة فى جلسة واحدة أو فى عدة جلسات.

يتم تحديد طريقة زراعة الشعر بواسطة الطبيب المعالج بعد مناظرة المريض، ويمكن استخدام إما طريقة واحدة أو أكثر من طريقة لزراعة الشعر فى نفس المريض فى مختلف المناطق الصلعاء بناء على الحاجة إلى طريقة توزيع الشعر المزروع.

مرحلة ما بعد عملية زراعة الشعر :

يتم الغيار الأول للعملية يجرى بعد 48 ساعة، يتم بعدها غسل الشعر باستخدام شامبو من نوع خاص ثم يترك بعدها الشعر مكشوفاً بدون غيار، ويمكن للمريض العودة بعدها إلى العمل، ينمو الشعر فى المناطق المزروعة فى فترة تتراوح بين 3-6 شهور ونمو الشعر يتم بطريقة طبيعية تماما مثل الشعر العادي وبنفس معدل نموه، وعندما يتعدى الطول المعتاد يتم قصه بالطريقة المعتادة دون أي محاذير حيث أنه طبيعى 100٪ .

1 Comment. Leave new